الطالبة: أمينة بنت إبراهيم بوشن

الأولى ثانوي جذع مشترك علوم و تكنولوجيا- ب
-------------------------------------------------------------
للكائنات الحية خصائصها التي تميزها عن غيرها، ومنها النباتات التي لكل منها ظروف مناسبة للنمو، فمنها ما لا يناسبها الأجواء الاستوائية الحارة،
وأخرى لا تعيش إلا في قمم الجبال الباردة ... والتقدم العلمي ساعد الانسان أن يتعرف على احتياجات هذه النباتات من الحرارة المناسبة والرطوبة و غيرها، فمكّنه من توفير جو اصطناعي مناسب يحصل فيه على محاصيل من الخضروات الصيفية في غير الزمن الطبيعي لوجودها، ومن التقنيات التي سمحت بذلك "البيوت البلاستيكية" التي تعمل على حماية النبتة من العوامل الجوية المختلفة والآفات الزراعية بأنواعها.
في مجال تأثير العوامل الخارجية على إنتاج الكتلة الحيوية من دروس مادة العلوم الطبيعية، قمت بمساعدة الوالد بإنجاز نموذج مصغّر لبيت بلاستيكي لزيادة الإنتاج، حيث قمت بتثبيت مجموعة من الهياكل المعدنية على لوح بلاستيكي، ثم غطيتها بغطاء بلاستيكي سميك لحفظ الحرارة. في حين قمت بزراعة نُبيتات السلاطة في اطباق زراعية وقمت باستعمال تربة "التيرو" لغناها بالمواد المعدنية.
أمّا عن نبات الياسمين الأصفر الذي زيّنت به البيت البلاستيكي فقد قمت بقطع أغصان من النبات الأم ووضعها في إناء يحوي على: ماء تخمّر فيه نبات الحُرّيق (l’Ortie) وهذا لإثبات معلومة أن محلول ماء الحرّيق يحفز نمو النباتات وهذا ما ظهر جليا في نبات الياسمين.